كتاب الحديث 2 ثاني ثانوي مسارات الفصل الثالث 1445

كتاب الحديث 2 ثاني ثانوي مسارات الفصل الثالث 1445

تحميل كتاب الحديث 2 ثاني ثانوي مسارات الفصل الثالث 1445،هل تريد عزيزي الطالب تحميل كتاب الحديث 2 للصف الثاني الثانوي مسارات ف3 الفصل الثالث 1445 pdf.

عرض اون لاين كتاب الحديث 2 ثاني ثانوي مسارات الفصل الثالث



فهرس كتاب الحديث 2 ثاني ثانوي مسارات الفصل الدراسي الثالث
القرآن الكريم له مكانة عظمى في حياة المسلمين، فقيه الهدى والنور، وبه تستقيم الحياة، وهو طريق الهداية والصلاح للفرد والمجتمع، فإذا كانت هذه مكانته، فما مكانه من تعلمه وعلمه ؟ الحديث الآتي يبين ذلك :
عن عُثْمَان بن عفان أن النبي ﷺ قال : خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ ).
  • ارشادات الحديث
القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزل على محمد ، المتعبد بتلاوته، والذي أعجز البشر أن يأتوا بسورة مثله، أنزله الله تعالى ليكون منهاج حياتنا، وطريق عزنا، وسبيل رفعتنا ومجدنا، إن تمسكنا به هديناء وإن فرطنا فيه خذلنا وهزمنا، فلذلك كان لتعلمه وتعليمه مكانة عالية وفضائل عظيمة، منها ما أخبر بها النبي في هذا الحديث، فخير الناس وأفضلهم من يتعلم القرآن أو يُعلمه.
  • لتعلم القرآن فضائل كثيرة غير ما ورد في هذا الحديث، منها :
  1. أن تعلم القرآن الكريم خير من أموال الدنيا : فعن عقبة بن عامر الله قال : قال رسول الله الله : أفلا يعدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خَيْرٌ لَهُ مِن نَاقَتَيْنِ، وَثَلاث خير له من ثلاث، وأربع خير له من أربع، ومن أعدادهن من الإبل ).
  2.  أن كل حرف منه بعشر حسنات: فعن ابن مسعود الله أن النبي الله قال : مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول : الم حرف، ولكن ألف، حرف ولام حَرْفٌ وميم حرف .
  3. الرفعة في الدنيا والآخرة: فعن : عمر بن الخطاب عليه أن النبي : قال : إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بهذا الكتاب أَقْوَامًا ، وَيَضَعُ به آخرین ) .
  4. الشفاعة في الآخرة: قال رسول الله الله : اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه . . علو المنزلة في الجنة : قال رسول الله الله : يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ، .
  • مما يدخل في تعلم القرآن :
  1. تعلم تلاوته على الوجه الصحيح الذي أمر بها الرسول الله، ويدخل في ذلك تعلم أحكام التجويد الرئيسة .
  2. تعلم أحكامه و تشريعاته و آدابه.
  3. تعلم معاني القرآن ودراسة علومه .
  • الدرس الثاني :التمسك بالسنة
التمهيد : كلما بعد الناس عن زمن النبوة وأنوارها كثرت الفتن واختلفت الأهواء، وتفرقت الآراء، وفي هذا الحديث الذي بين يديك وصية النبي الله الداعية إلى وحدة الصف واجتماع الكلمة وتحقيق معنى اتباع السنة.
عن أبي نجيح العرباض بن سارية الله قال : صلى بنا رسولُ اللَّهِ ﷺ ذَاتَ يَوْمٍ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا ، فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً بليغة، ذرفت منها العُيُون، وَوَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ ، فَقَالَ قَائِلٌ : يَا رَسُولَ اللهُ ، كَأَن هذه مَوْعِظَةً مُوَدْع ؛ فَمَاذَا تَعْهَدُ إِلَيْنَا ؟ فقال : أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى الله، والسمع والطَّاعَةِ وَإِنْ عَبداً حَبَشِياً ، فإنه من يعش مِنْكُمْ بَعْدِي فَسَيَرَى اخْتِلافاً كثيراً ، فَعَلَيْكُم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين ، تمسكوا بها ، وَعَضُوا عَلَيْهَا بالتواجد ، وَإِيَّاكُمْ وَمُحدثات الأمور، فإن كُلِّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلالَةٌ.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-